شات ومنتديات منوعه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فن البناء العربي الأصيل يتجسد في تحفة معمارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر

avatar

عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

مُساهمةموضوع: فن البناء العربي الأصيل يتجسد في تحفة معمارية   الإثنين نوفمبر 05, 2007 6:11 pm

في الوقت الذي أصبح طراز البناء الغربي هو الرائج في البلاد العربية وجدنا أنفسنا نقف أمام تحفة معمارية في أحد شوارع مدينة جدة... قد يعتقد المارة أنهم أمام متحف وفي ذلك شيء من الصحة فالتصميم والقطع النادرة في الداخل تجعله أشبه بمتحف للتراث الحجازي و العربي بينما هو في واقع الأمر منزل خاص بالدكتور/ سامي عنقاوي الذي استعان بخبرته الطويلة في مجال المعمار الإسلامي ليخرج المنزل بهذا الشكل المبهر.
يطغى على المنزل طابع بناء المنازل القديمة في الحجاز والتي تتميز (بالروشان)أو النوافذ الخشبية والنقوش الإسلامية والألوان الترابية الهادئة... يقول الدكتور سامي"بالرغم من تأثري وعشقي للتراث الحجازي العريق إلا أنني حاولت أن أمزج معه طراز البناء الإسلامي والعربي القديم بشكل عام، و كل تصميم أو قطعة في المنزل مستوحاة من ذلك الطراز لكنني في الواقع أضفت على أغلبها رؤيتي الخاصة وطورتها قليلاً بحيث تتوافق مع متطلباتنا اليوم دون أن تفقد هويتها وجمالها".
ولعل الملفت أيضاً أن الدكتور سامي اختار لهذه التحفة التاريخية أن تكون في أحد المناطق الراقية من مدينة جدة بعد أن انحصر تواجد مثيلاتها على منطقة جدة القديمة فتمكن بجدارة من سرقة أنظار المارة عن جميع المنازل المحيطة والتي تتنوع مابين مختلف أشكال البناء الغربي.
قد لا تجدر بنا الإطالة هنا فعدسة الفنان (هاني عزام) خير من يحدثكم عن جولة (عربيات) في هذا المنزل العربي.


واجهة المنزل وصورة (للروشان) أو النوافذ الخشبية التي تميز منازل الحجاز القديمة... يقول الدكتور سامي"راعيت في تصميم المنزل أن لايكون الشكل فقط هو الأساس ولكن اهتممت بخبرتي في المعمار ووضعت نصب عيني أهمية التهوية ودخول أشعة الشمس لكل غرفة في المنزل لذلك تلاحظون كثرة النوافذ... وكذلك المنزل لا يأخذ الشكل التقليدي المربع أو الجدار المستوي ولكن هناك تفاوت وتعرجات مهمة جداً لعملية "التهوية.


المدخل... والذي يحتوي على تحفة فنية رائعة وهي باب خشبي عريق من مقتنيات الدكتور سامي الأثرية حصل عليه من أحد بيوت مكة القديمة وبالرغم من مرور سنوات طويلة على صنع هذا الباب إلا انه محتفظ بالنقوش والمتانة... وهو خير استقبال لعشاق التراث عند زيارتهم لهذا المنزل.





[center]

من المدخل إلى القاعة الرئيسية أو مركز المنزل الذي تستطيع أن تشاهده من كل غرفة في المنزل... يتميز بسقفه الزجاجي العالي والأقواس والنوافذ والشرفات الخشبية المزينة بالنباتات الخضراء الجميلة التي تزيد من حيوية المكان.










[center]هل أوحى لك المنظر بالحديقة الداخلية؟؟ لم تخطيء كثيراً فالقاعة الرئيسية للمنزل تحتوي على مسبح داخلي مصمم بشكل يشبه حوائط الفسيفساء الشهيرة قديماً... ويحتوي على شلال تنهمر مياهه من أحد جوانب القاعة بشكل خفيف يبعث الراحة في النفس... ويقابله مكان للجلوس تتوسطه طاولة زجاجية موضوعة بداخل نافورة صغيرة مغطاة بالزجاج.


مصابيح زجاجية تتدلى من قبة خشبية عالية مزينة بالزجاج الملون








يبرز هنا لون الحائط الذي يشبه لون الحوائط الطينية القديمة... أما السقف فهو عبارة عن أعواد خشبية يتدلى منها مصباح صغير... والملاحظ في هذا التصميم الطريقة الفنية التي تساعد على انبعاث الضوء بشكل جميل... والزينة البسيطة المتمثلة بإناء فخاري قديم يبدو رائع في هذا المكان










[/center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فن البناء العربي الأصيل يتجسد في تحفة معمارية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الأسره والمرأه :: الديكور المنزلي .-
انتقل الى: